قصتنا

الشركة الملكية للشوكولاتة
“كورونا”

تاسست شركة رويال للشيكولاته عام 1919 فى الاسماعيليه, مصر. شركه رويال للشيكولاته (كورونا) بسجل تجارى رقم 537 الاسكندريه . بعد ذلك تم نقل مقر المصنع الى الاسكندريه شارع باولينو بمنطقه محرم بك .

كان المالك في ذلك الوقت  تومى كريستو ,( ابن ايفانجليست كريستو رجل اعمال يونانى مقيم ف الاسكندريه), ولد فى عام 1891 . وكان يعامل الموظفين وعمال كورونا بكرم شديد فى الرواتب والعلاوات من اجل تشجيعهم وحسهم على العمل.

مثالا على ذلك , كان يوزع على الموظفين والعمال وعائلتهم تذاكر سينما وايضا قام بتوزيع صنايق كبيرة تحتوى على جميع منتجات كورونا فى بدايه كل عام.

بعد ذلك , فى ثلاثينات القرن الماضى تم نقل مقر كورونا لموقعها الحالى فى شارع قناه المحموديه. وكانت البدايه على مساحه ارض صغيره ثم توسعت بشراء اراضى مجاوره فى 1940 .

تم تاميم شركه كورونا فى 1963 بقرار رئاسى رقم72 من الرئيس جمال عبد الناصر وتم تعين المهندس محمد راشد ذكى رئيسا لمجلس الاداره .

مع قرار التأمين تم ضم شركه نادلر الى كورونا مع مصنع المحموديه تحت أسم مصنع الاسكندريه للشوكلاته والحلويات.

وفى سياق الاصلاحات الاقتصاديه وتخصيص الشريكات تم بيع شركه كورونا الى مجموعه سامى سعد سنه 2000 .

قصه غزاله كورونا

عندما قام تومى خريستو ببناء مصنع الشوكولاته والذى يعد الاول من نوعه ليس فى مصر و حسب بل اقليميا .كان غالبية العاملين من اليونانين والمصرين .وقد كان بالقرب من المصنع ملعب لكرة قدم والذى كان يذهب اليه العاميلن للعب و هناك حيث كانت تعيش غزاله فى هذا المكان وكانت صديقه مدللة بالنسبة للعاملين بالمصنع .وفى يوم حزين ماتت هذه الغزاله اثر اصطدامها بالكرة وقام تومى مالك المصنع حزننا على موت الغزاله وأعلنها العلامه التجاريه للمصنع وقام ايضا ببنأ تمثالا لها فى مدخل الشركة .


رؤيتنا ومهمتنا

رؤيتنا :

أن نكون منتج الحلويات والشيكولاتة الاول فى مصر والشرق الآوسط وأفريقيا 


مهمتنا :

نتعهد بتزويد السوق المصري بمنتجات عالية الجودة من البسكويت والشوكولاتة والكاكاو وجيلي ، مع تشجيع مستهلكينا على بناء لحظات ممتعة من الفرح